مجلة الجامعة الأسمرية https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau <p>مجلة الجامعة الأسمرية للعلوم الشرعية والعلوم التطبيقية، مجلة علمية محكمة ربع سنوية، تصدر عن مركز البحوث والدراسات العلمية بالجامعة الأسمرية الإسلامية - دولة ليبيا. المجلة تأسست سنة 2002.</p> <h4><strong><span style="color: #008000;">النشر في مجلة الجامعة الأسمرية مجاني وكذلك يسمح بتحميل بحوثها مجاناً من على موقعها على الانترنت</span></strong></h4> ar-IQ <p>تتعلق الحقوق بنشر وتوزيع البحوث المنشورة في مجلة الجامعة الأسمرية، حيث توضح للمؤلفين الذين نشروا مقالاتهم في مجلة الجامعة الأسمرية، كيفية استخدام أو توزيع مقالاتهم، والاحتفاظ بجميع حقوقهم في المصنفات المنشورة، مثل (على سبيل المثال لا الحصر) الحقوق التالية:</p> <ul> <li>حقوق الطبع والنشر وحقوق الملكية الأخرى المتعلقة بالمقال المقدم، مثل حقوق براءات الاختراع.</li> <li>استخدام البحث المنشور في مجلة الجامعة الأسمرية في الأعمال المستقبلية الخاصة بالمؤلفين، بما في ذلك المحاضرات والكتب، والحق في إعادة إنتاج المقالات لأغراضهم الخاصة، والحق في الأرشفة الذاتية لمقالاتهم.</li> <li>الحق في الدخول في مقال منفصل، أو للتوزيع غير الحصري لمقالاتهم مع الإقرار بنشره الأولي في مجلة الجامعة الأسمرية.</li> </ul> <p><strong>الحقوق الفكرية:</strong> <a href="https://creativecommons.org/licenses/by/4.0/deed.ar" target="_blank" rel="noopener">وفق الرخصة الدولية للأعمال الإبداعية المشاعة، النسخة 4.0.</a></p> <p><strong>بيان الخصوصية</strong>: سيتم استخدام الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني التي تم إدخالها في موقع مجلة الجامعة الأسمرية للأغراض المذكورة فقط والتي استخدمت من أجلها.</p> jau@journals.asmarya.edu.ly (Ibrahim Ali Farhat) ehmuda@asmarya.edu.ly (Dr. Mohamed Ahmed Hamoda) Wed, 21 Feb 2024 00:00:00 +0000 OJS 3.3.0.13 http://blogs.law.harvard.edu/tech/rss 60 طريقة استكشافية تعتمد على قاعدة زمن التشغيل الاطول وطريقة الفرع والحد المقيدة لتقليل الزمن الكلى المتوقع لانجاز الاعمال https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau/article/view/1988 <p>نالت عملية جدولة الأنتاج والتخطيط للصيانة الوقائية اهتماماً متزايدً خلال العقود الاخيرة . فى البداية تعاملت معظم البحوث مع فترة الصيانة كفترة ثابتة خلال فترة الدراسة. لاحقاً، تم التعامل مع امكانية التذبذب فى طول هذه الفترة غير ان زمن بدايتها ظَلَّ ثابتاً ومعلوماً مسبقاً. القليل من الابحاث هى التى تعاملت مع زمن بداية عملية الصيانة كمتغير خصوصا فى حالة عدم السماح بمقاطعة عملية التشغيل على الألة. فى هذه الورقة، زمن بداية فترة الصيانة يشكل إحدى متغيرات القرار فى النموذج ويُخمن الزمن اللازم للصيانة التصحيحية وفقاً لعملية بواسون الغير متجانسة (NHPP) في حين أنَّ معدل حدوث الاعطال مُمثل وفقا لتوزيع وايبل. عملية إصلاح العطل تعيد الألة فقط الى وضعها الوظيفى ( minimal repair) بينما الصيانة الوقائية تجعل من الألة وكأنها جديدة (perfect repair). حالتين أخذتاَ فى الاعتبار للنموذج الذي يهدف الى تقليل الزمن الكلى المتوقع لتشغيل كل الأعمال وهما: الحالة الاولى: ويتم فيها السماح لعملية الصيانة بمقاطعة عملية التشغيل، وتم اقْتَرَح طريقة لحل النموذج فى هذه الحالة وهي تقدم الحل الامثل. الحالة الثانية: لا يسمح لعملية الصيانة الوقائية بمقاطعة تشغيل الأعمال على الألة، وتم فى هذه الحالة اقْتَرَح طريقتين للحل يعتمد كلاهما على خصائص الحل الامثل فى الحالة الاولى وهما: طريقة تقريبية (A heuristic method) تعتمد على قاعدة اطول زمن تشغيل (LPT) وطريقة الفرع والحد (B&amp;B). يمكن للطريقة الاولى تقديم الحل الأمثل فى حالة محددة (<em>N ≤ 2(k+1</em>)) ولا تستطيع تأكيد الامثلية للحل فى غير ذلك بينما اثبتت طريقة الفرع والحد متانتها فى تقديم الحل الامثل وكفائتها فى حالة المشاكل صغيرة الحجم ويوصى بالطريقة الاولى للمشاكل ذات الحجم المتوسط والكبير.</p> المبروك حمد عبدالرحيم، بيلا فيزفارى الحقوق الفكرية (c) 2024 المبروك حمد عبدالرحيم، بيلا فيزفارى https://creativecommons.org/licenses/by/4.0 https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau/article/view/1988 Wed, 21 Feb 2024 00:00:00 +0000 تأثير قوة القبضة على كفاءة العمل في مهام الأدوات اليدوية https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau/article/view/2002 <p>الهدف الشامل لبيئة العمل هو تعزيز الأداء وضمان السلامة في مكان العمل أثناء المهام البدنية، مع تقليل الاضطرابات العضلية الهيكلية وإنفاق الطاقة للعامل في نفس الوقت. في الآونة الأخيرة، ظهرت مخاوف بشأن مساهمة قياسات الجسم ليس فقط في مشاكل العضلات والعظام، ولكن أيضًا في انخفاض محتمل في الطاقة وكفاءة العمل. وبالتالي، تهدف هذه الدراسة إلى استكشاف تأثير قوة القبضة القصوى (MGS) على إنفاق طاقة النشاط (AEE) وكفائة العمل. تم إجراء قياسات AEE، التي تم إجراؤها باستخدام Actiheart ، مع 10 أشخاص يقومون بمهمة الحفر في 12 وضعية متداخلة تشمل الكتف والجذع والساق. كشفت النتائج من خلال اختبار t للعينات المستقلة وفروق المتوسطات أن AEE انخفض مع زيادة MGS للمتطوعين. أظهر الأفراد الذين لديهم MGS أعلى انخفاضًا في AEE، مما يشير إلى كفاءة أكبر في أدائهم.</p> د. علي شكشك، د. مصطفى شكشك الحقوق الفكرية (c) 2024 Mostafa Shokshok https://creativecommons.org/licenses/by/4.0 https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau/article/view/2002 Thu, 22 Feb 2024 00:00:00 +0000 تقييم العلاقة بين ممارسات إدارة الجودة الشاملة والأداء التنظيمي في شركات التصنيع الليبية https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau/article/view/2005 <p>في المشهد المعاصر، ينبغي على شركات التصنيع أن تعمل بنشاط على تنمية قدرتها التنافسية وإظهار قدرتها على الحفاظ على ميزة تنافسية قوية. والعاملان الرئيسيان في هذا المسعى هما الأداء التنظيمي وتطبيق إدارة الجودة الشاملة، وهما عاملان معترف بهما على نطاق واسع كمتغيرين حاسمين في قطاع التصنيع. تستخدم هذه الدراسة منهجاً شاملاً، باستخدام التحليل الوصفي باستخدام الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) ونمذجة المعادلات الهيكلية (SEM) باستخدام نهج المربعات الصغرى الجزئية (PLS) الإصدار 3.0. ويتميز هذا النهج بقدرته على تمثيل المفاهيم غير الملحوظة في العلاقات، ومراعاة أخطاء القياس في عملية التقدير، والتحقق من صحة النموذج المفترض، ويضيف هذا النهج دقة إلى التحقيق. ينصب التركيز الأساسي لهذا البحث على تقييم العلاقة بين تطبيق إدارة الجودة الشاملة عبر مجموعة من الشركات، بما في ذلك الشركات التي لديها برامج رسمية لإدارة الجودة الشاملة وتلك التي تدمج ممارسات إدارة الجودة الشاملة. وقد تم استخدام استبيانات مصممة بدقة لجمع البيانات، وتم توزيعها على مختلف الموظفين، بما في ذلك مديري الجودة الشاملة، والمشرفين، ومساعدي الجودة، ومديري الرقابة، والمديرين العامين، ومديري الإنتاج ومديري الإدارة العليا، والأفراد الذين يمتلكون خبرات ذات صلة بالجودة. تهدف الدراسة من خلال الاختبار الدقيق للفرضيات إلى تحديد العلاقة بين إدارة الجودة الشاملة والأداء التنظيمي. وتكشف النتائج عن وجود علاقة إيجابية بين إدارة الجودة الشاملة والأداء التنظيمي في شركات التصنيع في ليبيا. ومن المتوقع أن تكون نتائج هذه الدراسة بمثابة رؤى وتوجيهات قيّمة للمدراء والممارسين في مجال التصنيع في ليبيا، مما يعزز التحسينات في الأداء التنظيمي من خلال التطبيق الفعال لإدارة الجودة الشاملة</p> د. العارف المبروك الكيلاني، د. عبدالرزاق محمد عطاءالله، د. عبدالله مفتاح الشويرف الحقوق الفكرية (c) 2024 د. العارف المبروك الكيلاني، د. عبدالرزاق محمد عطاءالله، د. عبدالله مفتاح الشويرف https://creativecommons.org/licenses/by/4.0 https://journals.asmarya.edu.ly/jau/index.php/jau/article/view/2005 Thu, 22 Feb 2024 00:00:00 +0000